أطفال

تسنين الأطفال: كيف تتعاملين مع أعراضه؟

مرحلة تسنين الأطفال هي واحدة من أهم المراحل في نموهم، لكنها تأتي مع مجموعة متنوعة من الأعراض التي قد تسبب انزعاجًا للطفل وللوالدين على حد سواء.

I_ الأعراض الشائعة لتسنين الأطفال:

1_ تورم اللثة: قد يلاحظ الوالدان تورمًا واحمرارًا في منطقة اللثة حيث ستظهر الأسنان قريبًا.
2_ الحكة والألم: يعاني الأطفال من حكة وألم في منطقة اللثة نتيجة لنمو الأسنان.
3_ زيادة في اللعاب: يمكن أن يشهد الأطفال زيادة في إفراز اللعاب، الشيء الذي قد يتسبب في انسداد الأنف والتهابات طفيفة.
4_ تغيرات في السلوك: من الممكن أن تظهر بعض التغيرات في سلوك الطفل، مثل الانزعاج الكثير والبكاء المتكرر.
5_ نقص في النوم: يؤثر تسنين الأسنان على نوم الطفل ويجعله يستيقظ ليلاً بشكل متكرر.

II_ كيف تتعاملين مع أعراض التسنين:

1_ تدليك وتنظيف اللثة: استخدمي إصبعك النظيف للتدليك بلطف على لثة طفلك لتخفيف الألم وتحسين الدورة الدموية. استخدمي أيضا قطعة قماش نظيفة ومبللة لتنظيف اللثة برفق بعد تناول الطعام.
2_ العض على أشياء باردة: قد يساعد إعطاء الطفل أشياء باردة قليلا للعض عليها.
3_ المضغ الآمن: إذا كان الطفل قادرًا على المضغ، قدمي له أطعمة آمنة للمضغ مثل الخضروات الباردة.


III_ الاستشارة الطبية:
إذا كانت أعراض التسنين تسبب انزعاجًا كبيرًا للطفل أو تستمر لفترة طويلة جدا، يجب استشارة طبيب الأطفال. لأنه قد يوصي بأدوية مخصصة لتخفيف الألم والتهيج.

تسنين الأطفال بالتأكيد قد يكون تحديًا للطفل وللوالدين، ولكن من خلال اتباع الإجراءات الصحيحة، يمكن تخفيف الأعراض وجعل هذه الفترة أقل إجهادًا لجميع الأطراف. تذكري أن كل طفل فريد، وما يعمل مع طفل واحد قد لا يعمل مع طفل آخر.

اترك رد