صحة

حبوب منع الحمل وسرطان المبيض

تعتبر حبوب منع الحمل من الأنواع الشائعة بين النساء لتحديد النسل لكن هناك بعض الشائعات تربط حبوب منع الحمل بالإصابة بسرطان المبيض ، فهل هذا صحيح؟

سرطان المبيض هو مرض سرطاني يتكون في المبايض، رغم الدراسات المكثفة لم يعرف إلى الآن سبب ظهوره الرئيسي، لكن هناك بعض الأسباب التي تزيد من احتمالية الإصابة به أبرزها خلل في الجينات أو التعرض للإشعاعات.

غموض السبب الرئيس لظهور سرطان المبيض تحيط به العديد من الشائعات أكثر ها تداولا هي علاقته بحبوب منع الحمل، لذلك أجريت عدة دراسات أكدت حبوب منع الحمل تقلل خطر الإصابة بسرطان المبيض ، حيث أن النساء اللواتي يستخدمن الحبوب التي تحتوي على إستروجين وبروجستين هم أقل عرضة للإصابة بسرطان المبيض من اللواتي لا يتناولن وسائل منع الحمل الهرمونية.

وتوصلت الدراسة إلى أن النساء اللائي استخدمن حبوب منع الحمل كان لديهن خطر أقل بكثير للإصابة بسرطان المبيض وسرطان بطانة الرحم، بعد 15 عاما من التوقف عن تناول موانع الحمل الفموية، وكان معدل إصابتهن بسرطان المبيض وبطانة الرحم أقل بنحو 50٪، مقارنة بالنساء اللاتى استخدمن وسائل منع الحمل الأخرى.

 

و يعتبر سرطان المبيض خامس أكثر السرطانات حدوثا لدى النساء عقب سرطان الثدي والقولون والرئة والرحم ، و يصيب عادة السيدات اللاتي يعانين اضطرابات في الدورة الشهرية.

اترك رد