بورتريه

سفيرة المطبخ المغربي .. شميشة

من سيدي حجاج٫ مدينة مغربية جنوب الدار البيضاء.. إلى العالمية٫ مسيرة ناجحة وملهمة لسيدة مغربية قدرات تصنع من اسمها لقب وعلامة معروفة تعدى الصيت ديالها حدود الوطن واصبحت سفيرة للمطبخ المغربي دوليا.

تشبعات السيدة شميشة الشافعي أصول الطبخ المغربي من بداية حياتها٫ كانت الجدة ديالها على حسب وصفها طباخة ماهرة٫ رافقتها طول فترة الطفولة والمراهقة ديالها وكانت المؤثرة رقم واحد فحياتها٫ عندها ذكريات جميلة معاها وكان ليها الفضل باش تتعرف على عالم برامج الطبخ من خلال مشاهدة برنامج المرحوم عبد الرحيم بركاش الاعلامي  اللي كان يقدم برنامج وليمة الخاص بالطبخ منذ اوائل الثمانينات

 دراستها كانت علمية٫ كانت تلميذة مجتهدة قدرات تحصل على الشهادة العالية فتخصص الفيزياء وكان حلمها تولي أستاذة فيزياء وكيمياء٫ لكن القدر شاء أنها تكون نجمة وتكون الصورة اللي كتعكس المطبخ المغربي فالعالم كامل.

الخطوة الأولى

مهنيا كانت ليها تجارب متنوعة٫ أولها فمجال الاعلانات وسنها ماتعداش سبعة عشرة سنة٫ قدمات على كاستينغ فنفس الشركة اللي كانت المنتجة ديال برنامج وليمة٫ومنو اكتشفت عالم التلفزيون والميديا للي استهواها بزاف ولقات نفسها فيه٫ وقررات ان هذا هو المجال اللي كيناسبها٫ وهاد الخطوة اللي دارت شميشة هي اللي فتحات ليها آفاق كثيرة فالمستقبل٫ أولها كان اتصال من القناة الثانية للي عرضات عليها تجرب كاستيغ لبرنامج جديد على القناة خاص بالأسرة٫ فازت بالفرصة لكن بسبب السن الصغير ديالها كان مستحيل شابة ماكملاتش حتى 19 عام تقدم برنامج اجتماعي مهم بحال هذا٫ لكن القناة بقات متشبتة بيها واقترحت عليها تشارك فتقديم برنامج المسابقات le mot juste

التجربة الأولى ديالها فتقديم البرامج التلفزية ونجاحها فيها خلاها تقرر تبدل مجال الدراسة ديالها بتخصص كايتناسب العمل ديالها وبدات من جديد فدراسة الاعلام والاتصال.

شميشة .. النجمة

من بعد سنوات قليلة٫انتقلت لتقديم برنامج يومي على القناة الثانية دائما٫ لكن هاذ المرة غايكون خاص بأكثر مجال كيعجبها وللي هو الطبخ٫ طلات على الجمهور المغربي يوميا ببرنامج شهيوات شميشة اللي قدر فمدة قصيرة يكون من البرامج الأكثر مشاهدة فالمغرب  أول سنة  فيه كانت من انتاج شركة خاصة٫ ولكن اختارت تكمل من انتاجها الخاص هكدا غاتكون عندها مساحة أكبر من الحرية باش تخلي البرنامج يتوافق مع الرؤية والتطلعات اللي كانت عندها. 

مادازتش فترة طويلة قبل ما تقرر شميشة تنتج برنامجها الثاني الأسبوعي٫ شهيوات بلادي٫ كانت الفكرة ديالو فريدة وجديدة٫ واللي قالت عليه شميشة أنه البرنامج الأقرب ليها٫ وأهم تجربة فحياتها اللي تعلمت منه بزاف ديال الأمور سواء المهنية ولا حتى فمختلف مجالات الحياة.

فكرة البرنامج كانت عرض طبق مغربي كل أسبوع من مختلف المناطق فالمغرب٫ من المدن الكبيرة المعروفة حتى للأقاليم والقرى النائية٫ والجديد أيضا كان أن دور شميشة كان التقديم فقط٫ ومساعدة الضيفة اللي كانت هي نجمة الحلقة وصاحبة الطبق المعروض.

للأكل أبعاد أخرى

الطهي فحياة شميشة ماشي غير جزء من المهنة ديالها٫ ولكن كيما كتقول دائما هو شغفها الأول٫ هو العالم اللي كيعبر عليها لدرجة أن فواحد من اللقاءات الصحفية قالت آن تذوقها لطبق لذيذ بزاف ممكن يحرك فيها بزاف ديال المشاعر تقدر تحس بالسعادة لدرجة البكاء٫ وكونات مع الوقت فلسفتها الخاصة بالأكل٫ كتقول أن كل واحد كيشوف الأم ديالو هي أحسن طباخة فالعالم٫ وشرحات هادشي بأن الأم دائها كتحضر الأكل لولادها بحب كبير٫ الشيء للي كينعاكس على الطعم ديال الأكلل والوقع ديالو على الشخص اللي كيتذوقو.

العالمية

هزات شميشة مشعل التعريف بالمطبخ المغربي وجالت دول عديدة فكل بقاع العالم٫ شاركت فلقاءات وندوات عالمية كانت حريصة فيها باش تبدل الفكرة النمطية للي كانت من قبل على الأكل المغربي٫ أنه أكل غير صحي مليء بالنشويات والدهون والتوابل٫ وشاركت أيضا فأشهر برامج المسابقات الخاصة بالطبخ كعضوة فلجنة التحكيم٫ بحال برنامج top chef وmaster chef فبلدان اروبية وعربية.

أيضا كانت عندها مشاركة فتقديم برامج على قنوات أجنبية كان أبرزها برنامج la cuisine de choumischa على قناة +Cuisine

الفرنسية٫ وبرنامج Sans Chichis وبرنامج Cinquante degrees nord على قناة بلجيكية.

سيدة الأعمال

من بعد خبرتها الطويلة دخلات شميشة لمجال ريادة الأعمال وبالتعاون مع شركة كبيرة لتصنيع الشاي المغربي٫ خدمات على منتوج مغربي أصلي خاص بالنكهات المتعددة للشاي المغربي وتركيبات جديدة للتوابل البيولوجية وقدات تكون عندها علامتها التجارية الخاصة دار شميشة ونجحت  بزاف فهاد المجال بفضل الذكاء والمثابرة ديالها

خلال مسيرتها المهنية حصلت على جوائز وتكريمات مهمة٫ منها الميدالية الفضية للشركة الأكاديمية للتربية والتشجيع فباريس٫ ميدالية الشرف لمدينة بروكسيل٫ وجائزة أحسن شيف فالعالم العربي في استفتاء مجلة سيدتي٫ أيضا كانت منتخبة من بين بين الشخصيات العشر الإكثر شهرة وشعبية في المغرب بحسب مجلة challenge hebdo٫ وواحدة من بين 50 شخصية التي ترمز للمغرب سنة 2009 حسب مجلة Jeune Afrique.

مع تطور الوقت ومع المد الاعلامي الرقمي٫ كانت شميشة من الشخصيات الأوائل للي دارت بلاصتها فعالم الانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي٫ عندها حاليا تطبيق خاص بيها وقناة على موقع يوتيوب خاصة بالطبخ

وحاليا شميشة مازال مستمرة فالعطاء٫ كان آخرها افتتاح مطعم مغربي كبر باب المنصور فمدينة دبي في الامارات العربية المتحدة

الطموح هو كلمة السر٫ هو اللي جعل من شميشة نجمة مغربية ولات مرجع ومصدر الهام لبزاف ديال الشباب والشابات للي يحلمو يكون عندهم نفس مسارها الناجح.

 

اترك رد