لايف ستايل ميكاب

عطور نسائية قديمة: روائح تاريخية شكلت نقلة نوعية في عالم العطور

تعتبر العطور من أقدم الفنون التي عرفها الإنسان، حيث استُخدمت منذ آلاف السنين لتعزيز الجاذبية والجمال وترك انطباع لا يُنسى. منذ القدم، كانت العطور تحظى بأهمية خاصة في المجتمعات، وكان لها دور كبير في تعزيز الثقافات والتاريخ. هناك بعض العطور النسائية القديمة التي شكلت نقلة نوعية في عالم العطور ولا تزال تلهم المصممين حتى يومنا هذا.

 

Diptyque Eau de Toilette
Diptyque Eau de Toilette

درجانا – Diptyque Eau de Toilette:
تم إطلاق عطر “درجانا” من قبل دار العطور الفرنسي “ديبتيك” في عام 1961، وقد اشتهر بتركيبته المبتكرة والفريدة. إنه أول عطر أطلقه الدار، وهو يجسد روح الحرية والأناقة البسيطة في نفس الوقت. احتوى العطر على مزيج من الفاكهة والتوابل والزهور، مما جعله جذابًا ومحايدًا بما يكفي ليناسب كل الأذواق. تعتبر تركيبته المبتكرة وتصميم زجاجة العطر الأنيقة من الأسباب التي جعلت “درجانا” يحتل مكانة خاصة في عالم العطور.


شانيل نوميرو سنك – Chanel N°5:
لا يمكننا ذكر العطور القديمة النسائية دون الحديث عن أسطورة العطور “شانيل نوميرو سنك”، الذي أطلقته دار الأزياء العالمية “شانيل” في عام 1921. يُعتبر هذا العطر رمزًا للأنوثة والرقي، وكانت كوكو شانيل، مؤسِّسة الدار، قد طلبت من مصمم العطور إرنست بيو أن يخلق لها عطرًا يكون “رائحة المرأة الأنثوية”، ولذلك تم اختيار الاسم “نوميرو سنك” بالتعاون مع رقم حظها القوي. يتألف العطر من مزيج مذهل من الأزهار والتوابل والمسك والفانيليا، وقد جعله ذلك من أشهر وأكثر العطور مبيعًا على مر التاريخ.

Chanel N°5

شاليمار – Shalimar:
أطلقت دار “غيرلان” الفرنسية عطر “شاليمار” في عام 1925، وهو يُعتبر أحد الروائح الشرقية الأسطورية التي غيرت معايير الأناقة والجمال في عالم العطور. صُمم هذا العطر برؤية مبتكرة تجمع بين الفانيليا والبخور وزهور الياسمين والورد، وأطلق عليه اسم “شاليمار”، وهو اسم حديقة مشهورة في الهند تعني “مأوى الحب”. منذ إطلاقه وحتى يومنا هذا، لا يزال “شاليمار” يُعتبر رمزًا للأنوثة والجاذبية، وهو يحتفظ بشعبية كبيرة بين عشاق العطور حول العالم.

تحمل هذه العطور النسائية القديمة القصص والذكريات التي شكلت نقلة نوعية في عالم العطور ولا تزال تلهم المصممين في الوقت الحالي. إنها أعمال فنية مستمرة تحمل في داخلها أعماق التاريخ والجمال، وتستحق أن تُحتفى بها لما قدمته من إسهامات في تشكيل ثقافة العطور حول العالم.

Shalimar

اترك رد